أخبار محلية

مشاكل الكهرباء في اعزاز، سؤال وجواب.

زار مكتب أعزاز الإعلامي برفقة المختار ظافر زعموط شركة الكهرباء لمتابعة آخر التطورات بخصوص الأسعار والخدمة ومتابعة شكاوي الأهالي.

التقى مكتب أعزاز الإعلامي بمدير شركة الكهرباء في اعزاز المهندس أنس ومسؤول العلاقات والتواصل الأستاذ ماهر في شركة الكهرباء بمدينة أعزاز، حيث تمت مناقشة أوضاع التشغيل وتسعيرة الكهرباء إضافة لضعف التيار الكهربائي والخطط المستقبلية للشركة.
وتوجّه مكتب أعزاز الإعلامي بمجموعة من الاستفسارات والشكاوى التي يناقشها الأهالي وجاءت على الشكل التالي:

■ هناك انقطاع متكرّر للتيّار الكهربائي، هل تقوم الشركة بأعمال تقنين للتيار حالياً؟
– المهندس أنس: لدينا ٥٥ مركز في مدينة أعزاز نقوم بتشغيلها بشكل مستمرّ، ويكون هناك فصل للتيار بشكل بسيط خلال فترات الذروة لتخفيف الحمل، وهي على الشكل التالي:
من ١٠ صباحاً حتى ١٢ ظهراً يتم فصل الكهرباء عن ٨ مراكز.
من ٦ مساءً حتى ٨ مساءً يتم فصل الكهرباء عن ٨ مراكز أخرى مختلفة.
١٢ مساءً يتم فصل مركزين لمدة ساعتين أيضا.
وكل يوم يتم مُداورة المراكز بحيث لايتم فصل الكهرباء يومياً عن مراكز محدّدة.
ويتمّ ذلك بسبب الذروة في التحميل خلال موجة الحرّ والسحب، وذلك يحدث في جميع دول العالم خلال فترات الذروة “الحرّ الشديد”، وقمنا نحن بتوزيع إرشادات للأهالي بتخفيف السحب خلال فترات معينة تجنّباً للانقطاع.

■ هناك وعودٌ سابقة لتخفيض السعر آلة ٧٣.٥ ق.ت، كيف هو الوضع الآن بالنسبة للتسعيرة؟
– الاستاذ ماهر: أدى ارتفاع تسعيرة الكهرباء من المصدر “تركيا” لغلاء سعر التيار الكهربائي الواصل لمدينة اعزاز، ولكن نعمل على توحيد التسعيرة على صعيد جميع مناطق الشمال السوري بالتعاون مع ولاية كلس والمجالس المحلية.
سيكون السعر الجديد للمنزلي ٨٥ ق.ت اعتباراً من السبت القادم، وهو أفضل الأسعار في الشمال السوري قياساً على المناطق الأخرى التي يتم تغذيتها بالكهرباء.
أما خلال الفترة السابقة وبعد زيادة السعر في تركيا فسعر الكيلو الواحد بلغ ٨٨ ق.ت لدينا وهو سعر منخفض حسب أسعار المناطق المجاورة.

■ التيار الكهربائي يصل للمنازل باستطاعة منخفضة “انخفاض هرتز” ما سبب ذلك؟
– المهندس أنس: هناك أحياء واقعة على نهاية الخطّ وتبعد عن المركز ٨٠٠ متر، وهذا يسبب ضعفاً بالتيار الكهربائي الواصل إليها، ونعمل على حلّ ذلك بزيادة عدد المراكز، إضافة لفترة الذروة التي يحصل فيها تحميل كبير على الشبكة فيحصل ضعفاً بالتيّار الكهربائي حسب ماهو معروف عالمياً.

■ ماهي الأحياء التي تعاني من ضعف الخدمة وماهي الأسباب؟
– المهندس أنس: المحلّق حول مدينة اعزاز بشكل شبه كامل، وطريق كفركلبين، وطريق نيارة، هذه المناطق تعاني من ضعف التيار الكهربائي وضعف الخدمة بسبب عدم وجود مراكز فيها، وهي مناطق متطرّفة عن مدينة اعزاز وتشهد تمدّداً عمرانياً كبيراً وعشوائياً.
نعمل على توفير مراكز جديدة لهذه الأحياء وتركيب محولة لطريق نيارة ومفرق القسطل.
قمنا بتركيب ٣ مراكز جديدة هذه السنة في منطقة دوار الساعة وطريق المشفى الوطني، علماً أن تكلفة انشاء المركز تبدأ من ٢٥ الف دولار وذلك حسب قربه من التوتّر وتتحمّلها شركة الكهرباء.

■ كيف سيؤثر خطّ محطة الراعي على تحسين جودة الكهرباء في اعزاز؟
– الأستاذ ماهر: سيتم وصل التيار الكهربائي من محطة الراعي التي ستساهم بتوسعة وتحسين جودة الشبكة، حيث يصل استطاعة الخط حوالي ٥٠ ميغا مبدئياً، وواجهتنا بعض العراقيل في توصيل الخطّ، ولكن سيكون جاهزاً خلال شهرين الى ثلاثة أشهر كحدّ أقصى، وسيسهم الخطّ بتثبيت التسعيرة الجديدة التي تعتبر أفضل تسعيرة للتيار الكهربائي في المناطق المحررة ب ٨٥ ق.ت للمنزلي.

■ كيف يتم تغذية مدينة أعزاز بالكهرباء حالياً؟
– المهندس أنس: يتم تغذية اعزاز بالكهرباء عبر خطّ من تركيا استطاعته ٨.٥ ميغا واط، إضافة لتغطية قدرها ٤ ميغا من المحطات التي نشغّلها في اعزاز.
وتستهلك منطقة اعزاز لدينا حاليا أكثر من ١٢ ميغا واط بسبب ازدياد عدد السكان والتطور الصناعي والتجاري فيها.

■ هل من صعوبات في تأمين الكهرباء حالياً؟
– الأستاذ ماهر: نعمل على تأمين حاجة اعزاز من الكهرباء بالتعاون مع ولاية كلس، التي تزودنا بالتيار الكهربائي، ولكن يوجد تكلفة زائدة حالياً بسبب تشغيل المحطات لتغطية النقص، حيث تبلغ تكلفة الكيلو الواحد على الشركة مع تشغيل المحطات ٢.٣٧ ل.ت.

■ هل تمّ حلّ مشكلة الفاقد الكهربائي “الاستجرار غير الشرعي”؟
– الأستاذ ماهر: حتى الآن لا، يوجد فاقد كهربائي كبير بسبب الاستجرار غير المشروع، ونسبته الشهرية حوالي ٣٠%، وتعمل شركة الكهرباء على رفع قضايا قانونية بحقّ الذين يقومون بالاستجرار غير الشرعي، وتسوية ملفّات الذين يستجيبون، وذلك يؤثّر على جودة الخدمة وشدّة التيار الكهربائي في الأحياء التي تشهد استجراراً غير مشروعاً.

وختم المسؤولون في شركة الكهرباء حديثهم عن تحسّن خدمة الكهرباء في اعزاز عبر آليات مختلفة قامت بها الشركة، بينها الاستجابة العاجلة لإصلاح الأعطال وأوضاع الطوارئ، والبحث عن بدائل وخيارات إضافية حتى تأمين خطّ الراعي، إضافة لسهولة وسرعة الخدمة في أعمال التركيب وشحن العدّادات والاستجابة للشكاوي وتخصيص رقم طوارئ بحال وجود أعطال أو مشاكل في الشبكة على الرقم التالي:
+90 536 495 02 41 .

مكتب أعزاز الإعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق