مال و أعمال

جمعيّة المُحسنين تعقدً اجتماعاً لجمع التبرعات بمدينة أعزاز.

تهدف جمعية المحسنين بحسب إعلانها لمساعدة الفقراء والمُحتاجين وذوي الاحتياجات الخاصة.

فتحت جمعية المحسنين بمدينة أعزاز باب التبرّع للمشاريع الرمضانية التي تنوي تنفيذها.
وأطلقت الجمعية اجتماعها الأول في جامع أبو هريرة – المُقام حديثاً – جنوب مدينة اعزاز، وذلك بعد صلاة التراويح.
حضر الاجتماع العشرات من أبناء المدينة والمقيمين فيها، وتحدّث فيها الأستاذ محمد نادر كنو عن عمل الجمعية منذ انطلاقتها في أكتوبر عام ٢٠١٩.
وتشمل المشاريع التي بدأت الجمعية تنفيذها في رمضان مجموعةً من الأعمال الإنسانية، وهي على الشكل الآتي:

مشروع الخبز يشمل توزيع ١٧٠٠  ربطة خبز يومياً على ١٧٠٠ عائلة حتى نهاية رمضان.
مشروع سُقيا رمضان، ويشمل توزيع خمسة صهاريج مياه يومياً على المنازل.
سلل رمضانية ووجبات إفطار، وتوزيع مبالغ ماليّة بمقدار ١٠٠ ليرة تركية لكل عائلة ضمن قوائم المُستفيدين لدى الجمعية.

وتجاوزت قيمة التبرّعات في الاجتماع الخيري ٢٢٠٠٠ دولار مُقسّمةً على الشكل التالي:

وتأتي هذه المشاريع للعام الثاني على التوالي، حيث قامت الجمعية بتنفيذ ذات المشاريع الخيرية في رمضان الماضي.
وتعمل جمعية المحسنين الخيرية بنظام التبرّعات، حيث تأسّست بجهود بعض رجال الأعمال والتجّار والمُحسنين في مدينة أعزاز، إضافة لتنفيذها مشاريع لصالح منظمات إنسانية مختلفة.

مكتب أعزاز الإعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق