غير مصنف

تضامناً مع أهالي الجنود الأتراك في ريف حلب الشمالي.

اتّسم يوم الجمعة في عموم ريف حلب الشمالي والشرقي بالحزن تضامناً مع الأتراك الذين فقدوا البارحة أكثر من ٣٢ شهيداً بريف إدلب.
حيث تناولت معظم الخطب في المساجد موضوع التلاحم والتعاضد بين السوريين والأتراك الذين يقفون في صفٍ واحد بريف إدلب ضد قوات النظام وروسيا وميليشيات إيران.
كما أكد الخطباء على ضرورة توحيد الصفوف لمواجهة المحنة الكبيرة التي تتعرض لها المناطق المحررة.
وأدت مساجد المنطقة صلاة الغائب على أرواح شهداء الثورة السورية والجنود الأتراك الذين قتلوا البارحة بريف إدلب وعبّروا عن حزنهم وتضامنهم مع أهالي الجنود ووحدة المصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق