ثقافة ورياضة

“طبعنا أكثر من مليون ورقة ونعاني من صعوبات عديدة”.

يقدم الملتقى الطلابي خدمات الطباعة والمُطالعة للطلّاب الجامعيّين المُقيمين بمدينة أعزاز.


قال مدير الملتقى الطلابي بمدينة أعزاز أحمد الناصر: إن الملتقى قدّم خدمات الطباعة لأكثر من ٢٠٠٠ طالب وطالبة منذ بدء أعماله في تشرين الثاني من عام ٢٠٢٠، وبلغ عدد الأوراق المطبوعة مليون ورقة منذ تأسيسه.
وأوضح أحمد الناصر أن الملتقى يُخدّم طلاب الجامعات المتواجدة بمنطقة اعزاز جميعها، جامعة الشام وحلب والنهضة، وأن حصّة الطالب/ة هي ٤٠٠ ورقة، في كلّ دورة طباعة.
وعن خطّة العمل، فإنّ طاقة العمل، والمساعدات المُقدمة حتى الآن لاتكفي لتغطية احتياجات الطلاب من الطباعة، سواءً على صعيد عدد الكتب و المحاضرات المطبوعة، أو أعداد الطلّاب، حيث يدرس في منطقة اعزاز أكثر من اثني عشر ألف طالب في كلّ من حلب والنهضة والشام، في حين يعمل الملتقى الطلابي بطابعةٍ واحدة، نظراً للأعطال المستمرة، بسبب ساعات العمل الطويلة.
وأشاد أحمد الناصر بجهود طلّاب جامعة حلب، المتطوعين للطباعة،حيث يوفّر خمس طلاب ساعاتٍ من وقتهم يومياً لخدمة زملاءهم، مؤكّداً على عدم تلقي إدارة الملتقى أو المتطوعين أي مبالغ مادّية مقابل الخدمات التي يقدّمونها.
ويسعى الملتقى الطلابي لزيادة خدماته للطلاب الجامعيين، خلال المرحلة المُقبلة، عبر توفير مساحاتٍ للنقاش والتفاعل، بما يهدف لتعزيز دور الطلاب في صنع قرارهم، ومشاركتهم في وضع الخطط المستقبلية للخدمات التي يحتاجها الطلاب.
وتأسّس الملتقى الطلابي في تشرين الثاني من عام ٢٠٢٠ ضمن إحدى مبادرات وحدة المجالس المحلية.
فيما يعمل المجلس المحلي منذ ثلاثة أشهر على تقديم كافّة المستلزمات ” ورق – صيانة طابعة – قاعة – مصاريف كهرباء ومياه” للملتقى الطلابي.

مكتب أعزاز الإعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق