غير مصنف

خطواتٍ احترازية في أعزاز لمواجهة كورونا.

مع انتشار فيروس كورونا بمناطق النظام وتسجيل حالات أخرى في تركيا تقع المنطقة المحررة وسط ذاك الفيروس, دون أن تسجل الهيئات الطبية أية حالة في المنطقة حتى الآن.
المكتب التعليمي في اعزاز أصدر قراراً بتعليق الدوام الرسمي للمدارس حتى الثامن والعشرين من آذار, وذلك في خطوةٍ استباقية لتجنّب العدوى والحفاظ على صحة الطلَّاب, في المقابل لم تصدر تنسيقية أعزاز أو الجهات الرسمية أية دعوات للتظاهر في ذكرى الثورة التي ستكون بعد يومين, حيث اتقاء المرض كان حاضراً في عدم الدعوة لنشاطاتٍ تتضمن تجمّعاتٍ بشرية.
ودعى بعض الأهالي عبر مراصدَ خاصّة بمدينة أعزاز لتنظيم عمل الأفران وتوزيع الإغاثة لمنع أية احتمالات لتفشّي المرض وسط التجمعات السكانية, واقترح البعض أن تكون عمليات توزيع الإغاثة مباشرة لمنازل وخيم المستفيدين وتجنّب تجميعهم في أي مكان, حيث بات الوباء على بعد خطواتٍ من المنطقة وباتت خطوات السلامة ضروريةً أكثر من أي وقتٍ مضى.
وأصدرت إدارة معبر العون – الواصل لمناطق شرق سوريا – بياناً صباح اليوم يقضي بتعليق عمل المعبر ومنع الدخول أو الخروج من المناطق المحررة كإجراءٍ احترازي تضمن عدم نقل العدوى من المحافظات السورية الأخرى, فيما يتم تنفيذ إجراءات سلامة وفحصٍ للقادمين من تركيا عبر معبر باب السلامة.
ويعدّ فيروس كورونا من الأمراض سريعة الانتشار وقامت العديد من الدول بتعليق المدارس والجامعات واغلاق المطارات منعاً لتفّشي المرض فيها.

عبدالقادر أبو يوسف – مكتب أعزاز الإعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق