أخبار محلية

تفعيل خطّة الطوارئ في أعزاز في رمضان والعيد.

للعام الثاني على التوالي تفرض لجنة الطوارئ اجراءات امنيّة مشدّدة في اعزاز.

أطلقت لجنة الطوارئ في أعزاز حملة أمنية بهدف تأمين أجواء رمضان وعيد الفطر.
وتشمل الحملة قطع الطرقات الرئيسية، وإغلاق الأسواق أمنيّاً، إضافة لحواجز على المداخل الرئيسية للقطّاعات الحيوية في اعزاز.
ويشارك في الحملة كلّاً من قوات الشرطة والأمن العام الوطني، والشرطة العسكرية، والجيش الوطني مُمثّلاً بلواء عاصفة الشمال، الفصيل العسكري المتواجد في المدينة منذ عام ٢٠١٢.
وتهدف الحملة بحسب مسؤولين عسكريّين لتأمين أجواء رمضان والعيد، والحدِّ من العمليات الأمنية المُضادّة، التي تشهدها المنطقة في كلّ عام قُبيل عيد الفطر.
وتشمل الإجراءات الأمنية التدقيقَ على الهويات الشخصية ونُمر السيارات، ومراقبة المشبوهين، إضافة لتنظيم حركة المرور في المدينة ومنع الازدحامات.
وتشكّلت لجنة الطوارئ في اعزاز عام ٢٠٢٠ بمشاركة كلٍ من قوات الشرطة والجيش الوطني والشرطة العسكرية والمجلس المحلّي ومديرية الأوقاف، بهدف تنظيم العمل الأمني والتوعية في حالات الطوارئ، وذلك بعد انتشار فيروس كورونا في المنطقة.

مكتب اعزاز الإعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق