سوق المدينة

الأسعار عشوائية، ولا ضوابط لها في سوق مدينة اعزاز

الأسعار عشوائية، ولا ضوابط لها في سوق مدينة اعزاز.

سعر المازوت يتجاوز ال ٤٥٠ ل.س والغاز ٦٥٠٠ وبعض الاسطوانات تكون قد فقدت ١ كغ أو اكثر من وزنها لدى البائع، بينما تعيش السلع التجارية المستوردة حالة من الفوضى نتيجة غياب الجهات المنظمة لها.

كلّ هذا يعتبر نتيجة عدم استقرار السوق ويمكن طيّه، لكن ماذا عن الصحّة الغذائية في مدينة اعزاز؟

دعونا نستعرض بعضاً من الصور من سوق المدينة.

شابٌ من مدينة اعزاز يروي انه ذهب لأحد محلات بيع الفروج في سوق المدينة، كانت رائحة المحل تفيح “بالزنخ” وثياب الأطفال العاملين هناك متسخة لايتم استبدالها أو غسلها بعد الانتهاء من العمل، يروي احمد أنه رأى كيف تتساقط قطع اللحم على الأرض ويتم وضعها في الكيس دون اي معايير لسلامة اللحم او نظافته ودون معايير للذبح من قبل الأطفال العاملين.

أيضا شهادات أخرى من سوق المدينة عن بضائع لاتحمل تاريخ صلاحية مثل الحمص والعيران ومواد محلية الصنع تكون قد فسدت دون مراعاة من البائع لاستبدالها.

كثير من البضائع المكشوفة تكون عرضة لأدخنة المولدات ورائحة المازوت والملوثات الأخرى، لاتشاهدها الجهات الرقابية في السوق ومحال أخرى. تتساءل معظم الشهادات التي وصلتنا عن دور المجلس المحلي ولجان المراقبة في المدينة ولجان التموين في الحدّ من تلك الظواهر التي تتمثل في الأسعار المتفاوتة والغير مضبوطة والإهمال الغذائي الذي لايأبه به الكثير من الباعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق