تقنية

احذر الجميع خلال تعاملك مع الجوّال أو الحاسوب.

خبير الأمن الرقمي سامر خليل يُحذّر من حفظ الحسابات في أجهزة الحاسوب وإمكانية اختراق جميع حساباتك بسهولة.

طريقة الحصول على كلمات سرّ الحسابات

المقال مخصّص بالدرجة الأولى للناشطين والموظّفين في المؤسسات والمنظمات والجمعيات.

نُعاني حاليا من مشكلة توقف خدمات جوجل بسبب حظرها في سوريا، ونضطر لاستخدام VPN  للدخول إلى بريد “EMAIL” العمل أو الشخصي، أو حتّى لتحميل تطبيق أو لعبة من جوجل بلاي، ليس لدى الجميع قدرة على شراء برامج VPN، والغالبية يستخدمون البرامج المجانية، متل سايفون، وهو برنامج مجّاني جيد، لكن علّته الوحيدة أنها محدودة بسرعة معينة، وتُسبّب ضعفاً بإرسال واستقبال البيانات.
ولتجاوز هذه الإشكاليّة، معظم الموظفين والناشطين يقومون بتفعيل برنامج VPN، ثمّ الدخول للبريد الإلكتروني بإدخال كلمة السر والإيميل، وجعل المُتصفّح يتذكر كلمة السر ومن ثم إغلاق VPN، بعدها يمكنك الدخول للبريد أو حساب الجوجل بلاي أو اليوتيوب بدون الحاجة لتشغيل VPN مرة أخرى،  ( يستثنى من ذلك تحميل تطبيقات جوجل بلاي لأنه بحاجة استمرار تشغيل VPN طوال فترة تحميل التطبيق، ويحتاج لصبرٍ من الشخص طبعا.
ماهو الخطر الذي يترتب علينا من جعل المتصفح يتذكر ويحفظ كلمات السر الخاصة بحساباتنا؟
الخطر يكمن عندما يدخل أحدٌ ما “فلاشة” في جهاز الحاسوب الخاصّ بنا، ويسرق كافة حساباتنا.
كيف يستطيع الوصول لجهازك؟
هذا يعتمد على الهندسة الاجتماعية ( واللي باختصار كمان هو فن اختراق البشر ).
ليس بالضّرورة أن يكون المُخترق شخصٌ خارج دائرة معارفنا، ممكن أن يكون صديق أو زميل عملٍ بقصد المزاح، أو شخصٌ آخر.
“مثلا حدا يقلك حملت برنامج كذا او فيلم جديد او مسلسل وبدي نزلك ياه وهيك بيصل لجهازك بدافع الفضول عنا ونحنا منسمحلو بالاختراق ”
كيف يتمّ الإختراق؟
لن أتحدّث عن هذه الجُزئيّة لأنها لاتحتاج أدوات أكتر من فلاشة فقط، وطريقة تجهيز الفلاشة لا تحتاج لأي خبرة وحماية ويندوز لن تكتشفها لأنّ التطبيق المُستخدم لايعتبره ويندوز خطراً.
بمجرد وضع الفلاشة “رح تطلع نافذة تخبرك انو لازم تفحص الفلاشة لأمانك وأمان جهازك وبمجرد الضغط على زر فحص بتكون جميع حساباتنا المخزنة بالتصفحات من كلمات سر وايميلات صارت على فلاشة المخترق ( هي طريقة من الطرق وبجوز تختلف النافذة او الرسالة لانو هالشي بحددوا المخترق )

كيف نحمي أنفسنا؟
طبعا بالدرجة الأولى  “لاتدع أحد قريب أو غريب يصل لجهازنا الشخصي “بفلاشة او بدون فلاشة”.
ثانياً تفعيل ميّزة التحقق بخطوتين لحساباتنا.
آخراً ( وبعتقد الكل رح يتذمر منها )  الأفضل ألّا نحفظ أي كلمات سر لحساباتنا على المتصفحات، وحذف أي كلمات سر محفوظة.

سامر خليل لمكتب اعزاز الإعلامي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق