منوعات

أهالي سراقب يتظاهرون في مدينة اعزاز لتحقيق مطالبهم.

تظاهر أهالي سراقب المقيمين في مدينة اعزاز للمطالبة بعودتهم لمدينتهم التي احتلتها قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في شباط من العام الحالي بدعم جوي روسي.
وطالب الأهالي المقيمين في اعزاز تركيا والفصائل بضمان عودة كريمة لمناطقهم التي سقطت إثر الحملة الروسية الأخيرة والتي أسفرت عن تهجير مئات الآلاف من سكان ريف ادلب وحماة.
حيث رفع المتظاهرون لافتات مكتوب عليها:
” الثورة مستمرة حتى إسقاط النظام وتحرير المعتقلين وعودة المهجّرين” – ” نريد العودة إلى أرضنا”.
وندّد المتظاهرون في ساحة فيوشر بمدينة اعزاز بممارسات حكومة الإنقاذ والتي وصفوها بالحكومة الغير شرعية التي صادرت أصوات وحقوق الأهالي في إدلب.
كما عبّروا عن وحدة الشعب السوري ومصيره ومستقبله الذي يجب أن يكون بدون الأسد.
وشارك في المظاهرة عشرات الأهالي والناشطين من مدينة حلب و اعزاز وريفها دعماً لمطالب اخوتهم المهجّرين.
وسيطرت قوات النظام على سراقب في الثامن من شباط من العام الجاري حيث هاجر أهل المدينة المدمرة ليستقروا في ريف ادلب بشكل رئيسي ومدينة اعزاز شمال حلب حيث أنشؤوا فيها تنسيقية لمتابعة أمور أهلها وملف المدينة.
#مكتب_اعزاز_الاعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق