غير مصنف

عملية عسكرية في مرعناز للرد على القصف المتكرّر.

دخلت محموعاتٌ من الجيش الوطني صباح اليوم لقرية مرعناز، ضمن عملية عسكريةٍ محدودة وسريعة.
وتسلّلت مجموعات من الجيش الوطني إلى داخل القرية منذ ساعات الصباح الأولى، وقتلت عشرة عناصر من ميليشيا قسد، وعادت إلى نقاط رباطها بعد اكمال عملها.
يروي أحد القادة الميدانيين عن العملية، أنها جاءت للرد على القصف المتكرر الذي تقوم به قسد على المناطق المحررة في الشمال السوري، وعمليات التسلّل التي تنفّذها قسد مؤخراً على محاور عدة بمحيط مدينة اعزاز.
وجاءت العملية عقب حملة تصعيد عسكري قامت بها قسد، مدعومة بميليشيات مواليد للنظام.
في حين لم تشارك اي جهات عسكرية أخرى في عملية مرعناز صباح اليوم.

على اثر العملية قصفت ميليشيا قسد حاجز الشطّ الواصل بين اعزاز وعفرين، دون وقوع اصابات في المنطقة، مما أدى لتوقف السير على الطريق لساعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق