ثقافة ورياضة

رئيس جامعة النهضة بأعزاز يعِدُ الطلاب بالاعتراف أو الاستقالة.

تدخلت شرطة اعزاز كوسيطٍ لحلّ الخلاف عقب تصاعد الاحتجاج في الجامعة.


تلقّى طلاب جامعة النهضة صدمةً مُفجعةً عقِب إصدار مجلس التعليم العالي قراره رقم ١٧، القاضي بعدم الإعتراف بكليّات الطبّ والإعلام، وفروعَ أخرى في جامعة النهضة بمدينة أعزاز.

وبحسب مسؤولين فإن الجامعة لم تحقّق الشروط الأكاديمية لتحصل على اعترافٍ بتلك الفروع، وخاصّة الطبيّة منها.
على إثر ذلك خرج العشرات من طلاب جامعة النهضة بمظاهرةٍ في الجامعة، مطالبين رئيس الجامعة بالاستقالة لعدم تحصيله الإعتراف المنشود.
رئيس الجامعة د. علاء زيدان خرج أمام الطلّاب متحدثاً ومُجيباً عن استفساراتهم حيث قال:
” نسعى لنيل الإعتراف خلال الشهرين القادمين، وذلك بإرسال طلب لمجلس التعليم العالي بإحداث فروع جديدة، وتحقيق ذلك وفق المعايير المطلوبة، التي نسعى لتحقيقها”.

وأضاف زيدان في حديثه أمام الطلاب:
” لن يتم تحصيل رسوم الفروع المُغلقة أو غير المُرخّصة خلال الفصل القادم”.

ووجّه الطلاب جملة من الأسئلة عما وصفوه بالفساد، وعدم المحاسبة داخل الجامعة، حيث طالبو بوجود مكتب قانوني، ومكتب محاسبة، وأن يتم العمل داخل الجامعة وفق القوانين والأنظمة.

وتوجّه الطلاب باللوم على رئاسة الجامعة بسبب النقص الكبير – حسب وصفهم – بمخبر التشريح، ومخبر الحاسوب، وعدم قدرة الطلاب على ممارسة التدريب العملي بمادة الطب في مشافي المنطقة.
في حين قال د. علاء زيدان ان مشفى سيما وبنفسج والمشفى الوطني ومشفى دوا يستقبلون الطلاب المتدرّبين في الجامعة.

وتدخّلت شرطة اعزاز بدور الوسيط، بين طلاب النهضة ورئاستها عقب مظاهرة غاضبة صباح اليوم، حيث انتهت الوساطة بعقد اللقاء المباشر بين الطلاب ورئيس الجامعة، الذي وعد بتحقيق مطالبهم والسعي لتحصيل الترخيص اللازم للكلّيات والمعاهد التي تم إصدار الأمر بإغلاقها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق