صحة و جمال

تحذير: كورونا سيُصيب مئات الآلاف من سكان المناطق المحرّرة!.

اللجنة العلمية في فريق الاستجابة الوطني تتوقّع آلاف الإصابات يومياً في الشمال المحرر خلال الفترة القادمة.

مع انتشار فيروس كورونا في الشمال السوري وارتفاع وتيرة الإصابات التي يسجّلها فريق الاستجابة الوطني، وضعت اللجنة العلمية في فريق الاستجابة الوطني سيناريوهات تطور الإصابات ومعدل الوفيات، ووضع النظام الصحي بحال الوقاية وعدم تطبيقها.

إذ حذّرت اللجنة العلمية من تداعيات تطور انتشار الفيروس في المناطق المحررة بحال عدم تطبيق التعليمات الخاصة والتي تتضمن تحقيق التباعد الاجتماعي واتخاذ الإجراءات الصحية الشخصية والجماعية.

وتتوقع اللجنة أن يُصاب ٦٢.٢%  من السكان في المناطق المحررة بفيروس كورونا بحال عدم تطبيق اي إجراءات صحية وترك الموضوع عشوائياً، أي إصابة ٦٣ الف شخص يومياً ووفاة نحو ٢٢٥٦ شخص يومياً بحال عدم تطبيق اي إجراءات لمواجهة الفيروس أو تطبيق إجراءات شكليّة.

وذكرت اللجنة ضمن تقريرها الذي زوّدت وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة بنسخة منه أن ٣٨.٥%  من عدد سكان المناطق المحررة البالغ عددهم ٤.٥ مليون نسمة سوف يصابون بالفيروس بحال فرض إجراءات صحية اي إصابة ١٥ الف مواطن بالفيروس يومياً ضمن تلك الشروط، كما ذكرت أن العدد المتوقع للوفيات في المناطق المحررة هو ٨٦٩ شخص يومياً بتلك الظروف.

ويعيش أكثر من ١٧٨ ألف مسنّ في منطقة ادلب و ٣٧ الف آخرين في ريف حلب الشمالي والشرقي ممن تتجاوز أعمارهم ٦٠ عاماً وهم الفئة الأكثر عرضةً لأعراض وخطورة الفيروس.

وأوصت اللجنة العلمية في فريق الاستجابة الوطني بتحضير مراكز عزل في المراكز السكانية في الشمال المحرر، كما أكّدت على عدم القدرة على تحقيق الحجر الاجتماعي الكامل وهو مالم تستطع الدول الأخرى – ذات الوضع الاقتصادي المستقرّ – تحقيقه.

وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الشمال السوري إلى ٦٤٠ إصابة مسجّلاً ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأيام الماضية.

ويعتبر فريق الاستجابة الوطني المكوّن من عدة منظمات وهيئات صحية واجتماعية تحت اشراف وزارة الصحّة مسؤولاً عن متابعة فيروس كورونا في الشمال المحرر.

مكتب اعزاز الاعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق