غير مصنف

بين مطالب القصّابين وردود المجلس، إضراب مستمر وتوضيحاتٌ منطقية.

مع استمرار إضراب محلات القصابة في مدينة اعزاز لليوم الثالث على التوالي، تقدّم مكتب اعزاز الاعلامي للمجلس المحلي بمطالب القصّابين التي تتركّز حول ضريبة الذبح وسوق الغنم.
حيث أوضح المجلس أن أجرة الذبح ٥ ل.ت تؤخذ لمرة واحدة ولايتم اقتطاع أجرة عن كل عملية ذبح في اليوم الواحد، حيثُ يذبح القصّابُ ثلاثة ذبائح أحياناً بقيمة ٥ ل.ت وأحيانا ٧ ل.ت، وأكّد المجلس أن المسلخ هو أحد القطّاعات الخاسرة والمُستهلكة في دوائر اعزاز.
وأوضح مدير المسلخ محمد دربالة أن أجرة الذبح ليست عملية ربحية، إذ يتكلّف المسلخ بأجور عمال ومياه ومواد تنظيف تفوق أحياناً ضرائب الذبح، فالمسلخ بحاجة ثلاث صهاريج مياه يومياً إضافة لمواد تنظيف ومعقّمات وأُجور عمّال.
وأوضح محمد أن الغاية من إخراج المسلخ وسوق الغنم خارج المدينة هو الحفاظ على النظافة والصحّة العامّة من مخلّفات عمليات البيع والذبح وتهالُك المسلخ القديم، إضافة لعشرات الشكاوي من قبل جيران المسلخ ومُطالبات بإخراجه لأسباب تتعلّق بالصحّة والنظافة.
وخسر القصّابون ملايين الليرات إثر هبوط الليرة السورية خلال الأسبوع الحالي بعد عمليات بيع العيد والتي لم يستطيعو خلالها تحويل أموالهم من الليرة السورية لعملة أخرى ممّ أدى لخسائر كبيرة سُجّلت على غلّة العيد.
وأغلقت محلات القصابة أبوابها لليوم الثالث في مدينة اعزاز احتجاجاً على جملة من الإجراءات والأوضاع التي خفّضت مرابحهم بحسب وصفهم.

مكتب اعزاز الاعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق