منوعات

إخراج عائلة من تجمّع عزيز السكني لمخيم النور والسبب!

أخرجت إدارة مخيم عزيز في فريق ملهم عائلة من المخيم، وتم نقلها لمركز الإيواء حتى يتم تأمين “كرفانة” لهم في مخيم النور من قبل آفاد.

وفي حديثٍ لمسؤول المخيم أمام مجلس اعزاز ومكتب اعزاز الإعلامي، فإن إخراج العائلة جاء بعد قضايا عديدة بحقّ رب الأسرة بينها قضايا جنائية، وتعنيف ضد ابنته من قبل زوجة الأب.

وتم تقديم العلاج والحماية للطفلة أربع مرات بسبب التعنيف والضرب من قبل زوجة الأب، إلا أن فريق ملهم و منظمات أخرى لم تستطع الاحتفاظ بها بسبب ضغوط من والد الفتاة.

وتعرّض ربّ الأسرة للسجن بسبب قضية سرقة قام بها احد الأطفال،كما تم توجيه تهم أخرى جنائية بحقّه.

ربّ الأسرة نفى التهم الموجهة فيما يتعلّق بتعنيف الفتاة، واتهم منظمات الحماية بإعطاء مهدئات للطفلة أدت للتأثير على عقلها، كما نفى قيام زوجته بضرب الفتاة، أو السبب بالحروق على جسد ابنته، وقال أن الحروق على جسدها بسبب خطأ من الفتاة.

عقب إخراج العائلة قامت afad بالتنسيق مع ملهم بالاتفاق على نقل عائلة من مخيم النور لمركز عزيز السكني، ووضع العائلة التي تم إخراجها في مخيم النور خلال ساعات.

جلسة نقاش بينَ ربّ الأسرة وملهم أقيمت في مجلس اعزاز، تعهّد فيها مجلس اعزاز بتأمين العائلة في مركز الإيواء حتى إجراء نقلها لمخيم النور، كما تحدث فريق ملهم عن تنسيقه مع afad لنقل العائلة لمخيم النور.

#مكتب_اعزاز_الإعلامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق