منوعات

“أتمنى أن تكون تلك اللوحة محفّزاً للناس والمسؤولين بعدم نسيان عوائل الشهداء وتفقد أحوالهم”.

“أتمنى أن تكون تلك اللوحة محفّزاً للناس والمسؤولين بعدم نسيان عوائل الشهداء وتفقد أحوالهم”. هكذا علَّق الصراف أيوب الذي وضع لوحةً وسط مدينة أعزاز تضمّ عدداً من شهداء المدينة.

في بادرةٍ من أهالي مدينة أعزاز تذكيراً بشهداء المدينة, وضع الصراف أيوب أحد صرافي أعزاز لوحة وسط المدينة للتذكير بالشهداء الذين ارتقوا في معارك مختلفة في مدينة أعزاز وحلب وريفها.

حيث ضمَّت اللافتة بعض شهداء المدينة منهم من ارتقى في معارك حلب ضد قوات النظام ومنهم في تحرير مدينة أعزاز ومطار منغ وآخرون على جبهات القتال ضد تنظيم الدولة شرق اعزاز وقال أيوب أنه يتمنى أن تُوضع لوحة تضمّ جميع شهداء المدينة والذين يتجاوز عددهم الألف.

وأضاف ايوب أنه يتمنى أن تكون تلك اللوحة تحفيزاً لأهالي المدينة ومسؤوليها بعدم نسيان عوائل الشهداء ودعمهم في ظل هذه الظروف الصعبة.

وتأتي تلك اللوحة للتذكير بشهداء المدينة وأبرزهم عمار داديخي والذي يعتبر من أهم رموز الثورة في اعزاز وقائد معركة تحريرها ومعركة تحرير مطار منغ عام 2013 والذي لايوجد اي ذكرى له في مدينة أعزاز في الدوائر الرسمية او الساحات حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق