خدمات

مشاكل الطرق تظهر مع بدءِ كلّ شتاء.

مقابلة أجراها مكتب اعزاز الاعلامي مع رئيس البلدية للحديث حول آلية إصلاح الطرق في مدينة اعزاز.

يعاني سكّان الأحياء المتطرّفة بمدينة اعزاز من قلة الخدمات الطُرقية المقدّمة والتي تَبرز مشاكلها مع بدء كل شتاء.

إذ أدّى الهطول الغزيرُ للأمطار لانسداد بعض الطرق وفيضان أخرى، مسبّباً بوصول المياه لبعض الأقبية وخروج بعض الشوارع عن الخدمة.


تواصل مكتب اعزاز الاعلامي مع رئيس البلدية محروس عشاوي للاستفسار عن آلية إصلاح الطرق، والخطط الموضوعة، في ظلِّ استمرار أعمال تعبيد الطرق بحجر “الانترلوك” وسط المدينة.

حيث أكّد محروس عشاوي رئيس بلدية اعزاز أن المشكلة التي تُعيق عمليات التعبيد هي خلوّ الشوارع تلك من الصرف الصحي وعدم جهوزيتها للتعبيد، مؤكداً على التكلفة الكبيرة التي يحتاجها تجهيز إحدى الطرق بالكامل قبل تعبيده.

إذ تشمل الخدمات الضرورية – قبل التعبيد – مدّ شبكة المياه والصرف الصحّي والتي تعتبر خدمات أساسية قبل البدء برصف الطرق بحجر “الانترلوك”، وهذا أمر لا تستطيع البلدية تحمّل تكاليفه حالياً.

بدوره أكّد عشاوي أن المجلس قدّم دراسات مشاريعٍ لعدة منظمات، تشملُ مدّ شبكة الصرف الصحي للعديد من الطرق في محيط المدينة، في حين يعمل المجلس على فرش الطرق ببقايا الحجر “الطمّ” مؤقتاً حين توفره.

وبدأ المجلس المحلي مؤخراً عملية فرش بعض الطرق ضمن نظام العمل الشعبي، والذي يعتمد على تكاتف مجالس الأحياء أو ممثليهم في شراء المواد اللازمة لفرش الطرق، في حين تتكفّل البلدية بإنجاز العملية ودفع تكاليف العمّال والآليات.

وتُعاني شوارع مدينة اعزاز من نقصٍ في الخدمات، خصوصاً تلك الواقعة على أطراف المدينة ضمن المشاريع السكنية التي تقع خارج المخطّط السكني، كما تُعاني بعض الأحياء من عدم توفر الصرف أو المياه أو التعبيد منذ عشر سنوات، دون أن تتلقّى خدمات وافيةٍ تُعالج مشاكل الشتاء المتواصلة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق