خدمات

هل تأثّرت مياه ميدانكة بقطيع الخنازير؟

عبرت قطعانّ من الخنازير البرية قبل أيام إحدى سواقي مدينة عفرين، ممّا أدى لتخوّف لدى الأهالي بخصوص المياه الواصلة لمدينة اعزاز.

أدى انتشار مقطع فيديو لخنازير برّية في إحدى سواقي نهر عفرين لضجّة وتخوّف لدى الأهالي، حيث يعتبر نهر عفرين مصدر المياه الرئيسي لكلٍّ من اعزاز وعفرين.

في ذلك أوضح الأستاذ محمود حاج حسن مدير محطّة شرّان أن مياه الشرب التي يتمّ ضخّها للمدينتين لم تتأثر بعبور تلك الحيوانات البرّية، حيث تبعد تلك السواقي – الواقعة على طريق جنديرس –  عن مركزّ الضخّ في المحطّة، وبذلك فإنّ المياه التي يتمّ ضخّها بعيدة عن التلوّث “إن حصل”.

وعلّق أحد المُطّلعين على الوضع من أهالي المنطقة على الحادثة بقوله:
“الجميع يسأل عن ذلك بسبب تخوّفه من المياه عبر بحيرة ميدانكة التي تصلنا، أحب أن أوضّح أن عدد الخنازير البرية يزداد كل عام، والسبب الأكبر لزيادة أعدادهم هو اختلاف السيطرة العسكريه في منطقة عفرين.
سكان قرية عرب ويران يعرفون ان حزب pkk كان يصطاد الخنازير دائماً للأكل، فكانت أعدادهم قليلة قبل سنوات،
اما بعد سيطرة الجيش الوطني على المنطقه توقفت عملية صيد الخنازير، مما أدى لولادة عدة قطعان، وازدياد عددهم بشكل واضح، ويستطيع أي شخص رؤية تلك القطعان ببساطة في وادي جهنم، حيث يتواجد فيه ثلاثة قطعان خنازير، كل قطيع عدده بين ١٣ الى ٢٠ خنزير”.

وتعتبر محطّة شرّان المصدر الرئيسي لضخّ المياه لكلّ من اعزاز وعفرين، حيث يتم استقرار المياه من بحيرة ميدانكة، وتخضع للرقابة والفحص الدوري عبر مختبرات في كلّ من سوريا وتركيا دوريّاً.

مكتب أعزاز الإعلامي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق