غير مصنفمنوعات

تُموّلها تبرعاتُ الأهالي وتستهدف فئاتٍ مختلفة في أعزاز.

تستمر جمعية المحسنين الخيرية بمدينة اعزاز بتقديم المساعدات العاجلة للفئات المختلفة التي تستهدفها الجمعية، حيث بدأ مشروع توزيع قسائم الألبسة لنحو ألفي مستفيد/مستفيدة مسجّلين لدى الجمعية.
ويتم تنفيذ هذا المشروع بدعم من منظمة IHH التركية التي سجّلت عدة شراكات اغاثية مع جمعية المحسنين الخيرية بمدينة اعزاز، بالإضافة لنشاطها الذي توسّع خلال أزمة النزوح التي خلّفها قصف روسيا والنظام لريف حلب وإدلب.
وبالتزامن مع مشروع قسائم الألبسة، تمّ إطلاق مشروع اغاثي جديد لدى الجمعية بتوزيع الف سلّة غذائية على الفئات التي تستهدفها الجمعية، ويعدّ هذا المشروع من خلاصة تبرعات أهالي المدينة للجمعية، التي تعمل بتمويل شبه كامل من تبرعات تجّار وأهالي مدينة اعزاز بالإضافة لمتبرعين من مناطق مختلفة.
وزادت نسبة التبرعات لصالح جمعية المحسنين بعد انطلاقها في يناير ٢٠٢٠، حيث باتت إحدى أهم الجهات التي تقدم الاحتياجات الإغاثية العاجلة في مدينة اعزاز.
وعقدت جمعية المحسنين شراكات تنفيذ مشاريع مع منظمات مختلفة منها IHH ومنظمة سبع سنابل التي نفّذت معها مشروع الإطعام لمراكز الإيواء، ومنظمة أمل سوريا التي بدأت بمشروع اكساء نحو ٥٠ شقّة للمهجّرين، بالإضافة لمنظمة زدني علماً.
وتنوعت نشاطات جمعية المحسنين الإغاثية بين تأمين مراكز إيواء وخيم وتقديم وجبات وسلل غذائية ومواد تدفئة وخبز وحليب أطفال منذ بداية العام الحالي.
ويعتبر ذوي الاحتياجات الخاصة وعوائل الشهداء والأرامل والمهجّرين من أهم الفئات المستهدفة لدى الجمعية وفق نظامها الداخلي بالإضافة للفقراء والمحتاجين.
وتأسست جمعية المحسنين الخيرية نهاية عام ٢٠١٩ وبدأت نشاطاتها بداية عام ٢٠٢٠ في ظلّ ظروف إنسانية قاسية تمرّ على المنطقة.
عبدالقادر ابو يوسف – مكتب اعزاز الاعلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق